Skip Ribbon Commands
Skip to main content
Use SHIFT+ENTER to open the menu (new window).
  
  
Body
Page Image
  
  
  
حسب التصنيف العالمي للجامعات (QS Stars) "الأردنية" تحصل على أعلى ترتيب في معايير قدرة الخريجين على التوظف والبيئة التعليمية والوصول. أخبار الجامعة الأردنية (أ ج أ) صنفت الجامعة الاردنية على أعلى مرتبة في معيار قدرة الخريجين على التوظف ضمن التصنيف العالمي للجامعات (QS Stares) بحصولها على (خمس نجوم) والتي تعد المرتبة العليا في التصنيف.
كما صنفت الجامعة أيضاعلى المرتبة العليا (خمس نجوم) في معياري التسهيلات التي توفرها الجامعة لطلبتها (البيئة التعليمية), وسهولة الوصول من حيث المنح المقدمة والخدمات لذوي الاعاقات, لتحل في مجمل التصنيف في مرتبة الثلاث نجوم عن مجمل المعايير الاساسة والاختيارية للتصنيف.
وأعرب رئيس الجامعة الأردنية الدكتور اخليف الطراونة عن رضاه بالمستوى الذي حققته الجامعة على هذا التصنيف وخصوصا انها المرة الأولى التي تشارك فيه, وأضاف "أن النتيجة التفصيلية للتصنيف كانت في أعلى مرتبة الثلاث نجوم الأمر الذي يبشر بنتائج متقدمة في التصنيف المقبل".
وأشار الطراونة الى أن المشاركة في التصنيفات العالمية للجامعات تهدف الى اظهار المكانة التي تتميز بها الجامعة, وما تقدمه من تسهيلات وخدمات لطلبتها والعاملين فيها والمستوى الذي وصلت اليه في مجال البحث العلمي كما ونوعا. وأكد على أهمية المشاركة في هذا التصنيف والتي تكمن في تسليط الضوء على جوانب القوة والضعف في مختلف محاور العملية التعليمية والبحثية والادارية ومدى تواصل الجامعة وتفاعلها مع مجتمعاتها الداخلية والخارجية, الأمر الذي يمكن الجامعة من رسم خططها الاستراتيجية القصيرة والمتوسطة المدى لتعزيز مكامن القوة وتصحيح مواطن الضعف.
وأوضح مدير مركز الاعتماد وضمان الجودة في الجامعة الدكتور أمجد هديب أن تصنيف (Qs Stars) يصنف الجامعات بناء على عدد من المحاور الأساسية, ومحاور أخرى تختار الجامعة عددا منها, ويتم ترتيب الجامعات المشاركة في التصنيف بناء على ذلك ضمن خمس فئات تبدأ من فئة (نجمة واحدة) الى أن تصل الى أعلى المراتب ضمن فئة (خمس نجوم( وتضم معايير التصنيف - بحسب الدكتور هديب - محور التوظيف والذي يشمل السمعة التوظيفية, ونسبة التوظيف من مجمل الخريجين, والخدمات التوظيفية التي توفرها الجامعة, فيما يضم محور التسهيلات (البيئة التعليمية) الجوانب الرياضية, والسكنية للطلبة, والخدمات المكتبية والطبية والتقنية, والمجتمعات الطلابية.
وأضاف مدير المركز أن محور الوصول يتمثل بالترتيبات الخاصة بذوي الاعاقة, ونسبة التوازن بين الذكور والاناث من طلبة الجامعة, والمنح المتوفرة للطلبة, كما يضم التصنيف محاور أخرى هي التعليم والبحث العلمي والعالمية, والابداع والاعتماد, وقد حصلت الجامعة فيها على مراكز جيدة يجري العمل على تعزيزها. ويعتبر تصنيف (QS Stars) ذو أهمية بالغة لما يتمتع به من تنوع في المحاور وشمول لمختلف الجوانب التدريسية والبحثية والادارية والخدمية, الامر الذي يميزه عن غيره من التصنيفات العالمية لمؤسسات التعليم العالي. يذكر أن مؤسسة (QS) تعمل على تصنيف الجامعات ومؤسسات التعليم العالي منذ العام 2004م, ومهمتها الأساسية تقديم خدماتها لطلاب البكالوريوس و الماجستير والدكتوراه وتقديم النصيحة لهم حول أفضل الجامعات للدراسة, وهي مؤسسة غير ربحية مقرها الرئيسي لندن وتنتشر أفرعها في القارات الخمسة.
1/22/20146/12/2014
  
استلمت الجامعة الأردنية شهادة التصنيف العالمي لمؤسسات التعليم العالي (QS Stars ) خلال المؤتمر التاسع لمؤسسة (QS) العام للقيادات المحترفة في التعليم الذي عقد في مدينة سيؤول في كوريا قبل عدة أيام, حيث تم تصنيف الجامعة مؤخرا بمرتبة "ثلاث نجوم" بأعلى درجاتها.
وتعتبر هذه الشهادة أرفع شهادة في مجال جودة التعليم العالي ومتطلباته تحصل عليها الجامعة خلال مسيرتها الممتدة لما يزيد على خمسين عاما. وأكد رئيس الجامعة الدكتور الطراونة أن الجامعة تجاوزت مرحلة المنافسة المحلية بتأكيد تواجدها ومنافستها على المستوى العالمي, وأن الخطط الاستراتيجية الموضوعة قيد التنفيذ تسعى الى الوصول الى العالمية, وحصول الجامعة على هذا التصنيف المتقدم يؤكد أن بوصلة العمل لتحقيق هذا الهدف في الاتجاه الصحيح. وأشار الطراونة الى النهج الذي اتبعته الجامعة مؤخرا بهدف تعزيز مكانتها الاكاديمية على الصعيد العالمي, ضاربا المثل باستقطاب الكفاءات العلمية ذات السمعة العلمية المميزة والانجازات القيمة في مجال تخصصاتها من ذلك انضمام العالم الدكتور علي نايفة الى الاسرة الاكاديمية للجامعة, واستحداث قائمة تميز لطلبة الثانوية العامة من المتفوقين علميا تهدف الى تحفيز الابداع العلمي لديهم.
وبحسب تصنيف (QS Stars) حصلت الجامعة على أعلى مرتبة في معيار قدرة الخريجين على التوظف (خمس نجوم) في اشارة الى المستوى الرفيع للخريجين, الأمر الذي يرفع من درجة منافستهم في مختلف الوظائف, ويؤكد اهتمام اصحاب العمل بتوظيف الخريجين من حاملي شهادة "الأردنية".
وتعتبر التسهيلات التي توفرها الجامعة لطلبتها أو بعبارة أخرى (البيئة التعليمية) والتي تضم الجوانب الرياضية, والسكنية للطلبة, والخدمات المكتبية والطبية والتقنية, والمجتمعات الطلابية من المعايير المدرجة في هذا التصنيف, وتمكنت الجامعة نتيجة الجهود الممتدة على مدار الخمسين عاما الفائتة بالارتقاء بمستوى الخدمات كما ونوعا لتصنف ضمن هذا المعيار في أعلى المراتب وتحصل على تصنيف خمس نجوم أيضا.
وفي معيار ثالث أكدت الجامعة تميزها بحصولها على تصنيف خمس نجوم أيضا وهو معيارسهولة الوصول من حيث الترتيبات الخاصة بذوي الاعاقة, ونسبة التوازن بين الذكور والاناث من طلبة الجامعة, والمنح المتوفرة للطلبة, حاصدة تصنيف خمس نجوم في ثلاثة معايير. وفي محور التعليم صنفت الجامعة بأربع نجوم, حيث تتميز الجامعة بكوادرها التعليمية المؤهلة الحاصلة على أعلى الشهادات الجامعية من أعرق الجامعات العالمية, الى جانب اتباع الوسائل والطرق التعليمية الحديثة كالتعليم الالكتروني والبرامج المشتركة مع جامعات عالمية والتعليم باستخدام الاتصال المرئي. الى ذلك يضم التصنيف محاور أخرى هي البحث العلمي, والعالمية, والابداع والاعتماد, وقد حصلت الجامعة فيها على مراكز جيدة تبشر بتطورها في القريب المنظور.
يذكر أن الدكتور أمجد أحمد هديب مدير مركز الاعتماد والجودة استلم الشهادة ممثلا عن الجامعة خلال مشاركته بمؤتمر (QS) العام للقيادات المحترفة في التعليم الذي عقد في مدينة سيؤول في كوريا قبل عدة أيام. ويعتبر تصنيف (QS Stars)- بحسب الدكتور هديب - ذو أهمية بالغة لما يتمتع به من تنوع في المحاور وشمول لمختلف الجوانب التدريسية والبحثية والادارية والخدمية, الامر الذي يميزه عن غيره من التصنيفات العالمية لمؤسسات التعليم العالي.
أ.ذ
انتهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى
1/29/20146/18/2014
  

أخبار الجامعة الأردنية (أ ج أ ) محمد مبيضين- منحت الجامعة الأردنية اليوم رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عبد السلام المجالي درجة الدكتوراه الفخرية في العلوم الإدارية بحضور رئيس الوزراء الدكتور عبد الله النسور.

وألقى رئيس الجامعة الدكتور اخليف الطراونة في الاحتفال الكبير الذي أقيم بهذه المناسبة كلمة أكد فيها أن تكريم المجالي هو تكريم لمسيرة العلم والمعرفة الممتدة هنا لأكثر من خمسين عاما.

وقال الطراونة :" إننا نكرم قامة وطنية سامقة ومسيرة إنجاز وعطاء ورجلا ترك بصمات الخير والبناء والإعمار في كل المواقع التي خدم الوطن فيها".

وأضاف أنه تأسيسا لحالة من التقاليد الأكاديمية الراسخة التي تسعى إليها الجامعة الأردنية كما جامعات العالم الحي في تكريم المبدعين والمتميزين من أبنائها فقد ارتأت الجامعة تكريم المجالي كونه أنموذجا للسلوك السياسي الرائد ومثالا يحتذى لكافة الأجيال في وطننا الحبيب.

وتلا الطراونة قرار مجلس عمداء الجامعة القاضي بمنح المجالي درجة الدكتوراه الفخرية في العلوم الإدارية استنادا إلى نظام منح الدرجات العلمية والدرجات الفخرية والشهادات في الجامعة.

وجاء في القرار أن المجالي تميز على الصعيد الوطني والعربي والعالمي إداريا وأكاديميا وسياسيا واتسم عمله بالدقة والتفاني والاخلاص في كل المواقع التي تبوأها حين ترأس مجلسي وزراء في ظروف تحولية فكان رجل دولة رفيع المستوى.

وأضاف الطراونة أن المجالي أسهم في سن العديد من التشريعات والقوانين الأردنية وتطويرها وكانت اسهاماته في الحقل الطبي رائدة ومشهودة حيث كان أول طبيب أردني يحمل رتبة عسكرية عام 1948 وأول مدير للخدمات الطبية وشارك في تأسيس المستشفيات العسكرية وصاحب السبق في شمول عائلات العسكريين بالتأمين الصحي ودخول المرأة ممرضة في الجيش العربي.

وتابع الطراونة أن المجالي كان تربويا أسهم في تطوير التعليم وتأسيس الجامعة الأردنية منذ أن كان عضوا في اللجنة التي وضعت مشروع تأسيسها خريف عام 1962 وتولى إدارة الجامعة مدة أربعة عشر عاما خلال فترتين وطور في أنظمتها خصوصا إدخاله نظام الساعات المعتمدة عام 1969.

وزاد رئيس الجامعة أنه اعتمد برنامج القيادة لشباب الجامعة الأردنية نموذجا تربويا فتبنته لاحقا الأمم المتحدة وترأس الوفد الأردني الفلسطيني المشترك في مفاوضات السلام واستمر يفاوض الاسرائيليين عاما ونصف قبل أن يتم الاعلان عن التوصل إلى اتفاقية وادي عربة التي أنجز فيها الأردن وثيقة السلام ووفرت له حقوقه السياسية والاقتصادية كاملة.

بدوره استذكر المجالي مراحل انشاء الجامعة الأردنية عام 1962 والتي تعتبر من أهم المعالم والإنجازات التي تمت في عهد الباني الراحل العظيم جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه.

وحث المجالي في كلمته الجامعات على النهوض بالتعليم العالي وتطوير مراكزها البحثية بإدخال بيئات ذكية تسهم في تنمية البحث العلمي للتطوير والانتاج، مؤكدا على ضرورة أن تسود الحرية والمشاركة والحوار والمحبة والاحترام رحاب الجامعة والتركيز على أن تبدأ المشاركة بين الطلبة أنفسهم وبما يمثلون من ألوان الطيف الوطني.

وأعرب المجالي عن تقديره للجامعة على منحه شهادة الدكتوراه الفخرية مشيدا في هذا الصدد بالبناة الأوائل من الرعيل الأول الذين كان لهم الفضل في تطوير مسيرة الجامعة الأردنية، ومواكبة الركب الإنساني في التعليم والبحث وخدمة المجتمعات الإنسانية.

وكان الدكتور كامل العجلوني قد ألقى كلمة أشاد فيها بسيرة المجالي منذ أن كان طبيبا في القوات المسلحة مرورا بتقلده مناصب وزارية وإدارة الجامعة الأردنية وصولا لتقلده رئاسة الوزراء والدفاع عن الوطن خلال مراحل مفاوضات السلام العربية الاسرائيلية.

وأضاف العجلوني أن المجالي صاحب رؤية في التصدي لقضايا الوطن والأمة ورسخ أنموذجا فريدا في إدارة الدولة والعطاء الإنساني، مثمنا قرار مجلس عمداء الجامعة بمنح المجالي درجة الدكتوراه الفخرية وتكريمه بهذه المناسبة.

وسلم الطراونة شهادة الدكتوراه الفخرية للمجالي بحضور رئيس مجلس الأعيان الدكتور عبد الرؤوف الروابدة وعدد من السادة رؤساء الوزارات والوزراء السابقين ورئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور خالد طوقان وعدد من رؤساء الجامعات الأردنية وأمين اتحاد الجامعات العربية وكبار المسؤولين في الجامعة.

م.م

2/27/20148/28/2014
  

أخبار الجامعة الأردنية (ا ج ا) زكريا الغول –  بحضور جلالة الملكة رانيا العبدالله منحت الجامعة الأردنية اليوم درجة الدكتوراه الفخرية في الأعمال الدولية لسمو الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود تقديراً لجهوده العالمية في تحسين بيئة الأعمال، وإحداث التنمية الاقتصادية في ميادين الأعمال، والإدارة والسياحة، والإعلام.

 وقال رئيس الجامعة الدكتور اخليف الطراونة: "إن قرار منح سموه الشهادة يأتي ضمن رؤية الجامعة في التواصل مع المجتمع الخارجي، وتقديراً منها لإسهامات سموه كأحد أبرز الشخصيات الاقتصادية في العالم".

وقال سموه في مستهل كلمته: "إن المجتمع الدولي يشيد بمواقف الأردن باستضافته اللاجئين السوريين وقبلهم اللاجئين الفلسطينيين الذين وجدوا فيها طيب المأوى وحسن الوفادة على الرغم من شح الموارد وقلة الإمكانات".

 كما اعرب عن امنياته أن تبقى المملكة الأردنية حاضنة للعلم ورافعة راية المعرفة في ظل رعاية جلالة الملك عبدالله الثاني والاسرة الهاشمية المباركة.

 وأشاد سموه بالمستوى المتقدم الذي تبوأته الجامعة الأردنية بين نظيراتها على مقاييس التصنيف العالمية الأمر الذي جعل من نشاطاتها واهتماماتها لا تقتصر على الأردن فحسب، وإنما شملت الأقطار العربية والعالمية.

 وأضاف أن ما يبرهن عالمية "الأردنية" عدم الاكتفاء بالوصول إلى أعلى مراتب التميز، بل تعدته بقيادة الحراك العلمي الفعال والتغيير الايجابي، ووضعها المسؤولية المجتمعية في أعلى سلم الأولويات، الأمر الذي جعل من خريجيها الأعلى توظيفا في سوق العمل وإشغالهم لأعلى المناصب والمراكز القيادية.

وثمن سموه الجهود التي بذلتها الجامعة على مدى اثنين وخمسين عاما من البناء والتجديد من خلال تطوير المراكز العلمية والبحثية، والخطط الإستراتيجية والبرامج التربوية التي أسهمت بشكل فاعل في تنمية البحث العلمي وتقدمه، وما تزخر به أروقتها وما تعقده من اتفاقيات مع اعرق الجامعات العالمية لتبادل الخبرات العلمية وفنون المعرفة ليصبح لديها خريطة تحالفات مع مختلف الجامعات.

 وأشار إلى أن مؤسساته الإنسانية والخيرية والتجارية الإقليمية والعالمية توافق الجامعة الأردنية فيما تسعى إلى تحقيقه من أهداف من خلال تنوع نشاطاتها لتشمل المراكز البحثية، والكراسي العلمية، ودعم الحوار بين أتباع الديانات والحضارات المختلفة لتقريب وجهات النظر من اجل تعزيز التعايش السلمي والعيش المشترك الأمر الذي يعزز القواسم المشتركة ويجعل من مؤسساته والجامعة شركاء هدف.

 وأكد سموه شديد اعتزازه بمنحه درجة الدكتوراه الفخرية، التي وصفها بأنها برهان على تناغم رسالتهما الهادفة، والتي تميزت بجعل الهدف التنموي والتطويري مقدم على هدف الربح المادي وتغليب الرسالة الإيمانية في البناء والإعمار والتميز.

 وجاء في نص براءة منح سموه الدرجة: "أن سموه تميز على المستوى العربي والعالمي في مجال الريادة والقيادة والاستثمار والأعمال والإعلام واعتباره من ابرز الشخصيات الاقتصادية والإعلامية في الوطن العربي والعالم أجمع".

 كما يعد سمو الامير مثالاً يحتذى في السعي لبناء حوار هادف بين الحضارة الاسلامية وحضارات العالم الأخرى، لتشكيل مسار قائم على الإنفتاح والتفاهم والسلام ونبذ العنف والتطرف.

 وشارك في كثير من النشاطات الإنسانية والأعمال الخيرية، إلى جانب عمله الاقتصادي وتأسيسه مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية والإنسانية، وما ينضوي تحتها من مؤسسات.

ولعب سموه أدواراً ذات قيمة عالية تعد من محركات تطوير الإقتصاد والإستثمار والأعمال الخيرية، ودعم التناغم الثقافي العالمي، والعون من الكوارث، وتمكين المرأة وإطلاق مشاريع التنمية المجتمعية.

وتصدر سمو الامير الوليد العديد من القوائم العالمية مثل قائمة الـ (50) شخصية عربية الأكثر تاثيراً في العالم، وقائمة أقوى شخصية عربية، وقائمة أهم (10) رؤساء شركات مبتكرين في العام 2011، وقائمة أبرز الرواد في العالم العربي.

 كما يعد أفضل شخصية مؤثرة بالسياحة في الشرق الأوسط، وشخصية العالم الإعلامية الخليجية الرائده، وسفير القيادات الإعلامية العربية، والشخصية الاقتصادية الأولى في الوطن العربي،  قرر مجلس عمداء الجامعة منح سموه درجة الدكتوراه الفخرية في الأعمال الدولية استنادا الى نص المادة (4\ب) من ( نظام منح الدرجات العلمية والدرجات الفخرية والشهادات في الجامعة الأردنية)".

 ويشار الى أن الجامعة منحت الدكتوراه لـ 17 شخصية خلال الخمسين عاما الماضية، كان أولها الدكتوراه الفخرية في الآداب للمغفور له جلالة الملك الحسين في عام 1965 وآخرها الدكتوراه الفخرية في العلوم الإدارية لدولة رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عبد السلام المجالي في عام 2014.

4/23/20147/31/2014
  

أخبار الجامعة الأردنية (ا ج ا) زكريا الغول - منحت الجامعة الأردنية اليوم وزير التعليم العالي السعودي الدكتور خالد بن محمد بن عبد العزيز العنقري شهادة الدكتوراه الفخرية في الإدارة التربوية.

وتلا رئيس الجامعة الدكتور اخليف الطراونة في مستهل الحفل قرار مجلس عمداء الجامعة القاضي بمنح العنقري درجة الدكتوراه الفخرية في الإدارة التربوية استناداً إلى نص المادة (4/ب) من نظام منح الدرجات العلمية والدرجات الفخرية والشهادات في الجامعة الأردنية.
 
وقال الطراونة: "إن قرار منح العنقري يأتي ضمن رؤية الجامعة للتواصل مع المجتمع الخارجي وتقديرها للرجل الذي ساهم بشكل كبير وفاعل في تعزيز العلاقات الأردنية السعودية في مجالات التعليم العالي وبناء روابط التعاون والثقة وتحفيز التبادل الطلابي والعلمي بين المؤسسات الأكاديمية في البلدين الشقيقين".
 
وبين الطراونة أن للعنقري انجازات في قطاع التعليم العالي تميزت بالريادة والسبق من خلال توليه لوزارة التعليم العالي في المملكة العربية السعودية بما يزيد على (25) عاماً،واسهامات فاعلة في مجلس التعليم العالي واللجنة العليا لسياسات التعليم،إلى جانب حضوره البارز في الهيئة الوطنية للتقويم والاعتماد الأكاديمي والمركز الوطني للقياس والتقويم.
 
وأضاف أن العنقري ترك أثراً واضحاً في الحياة الأكاديمية السعودية، وكان أنموذجاً للتفاني والعطاء ومثالا يحتذى في الالتزام بالقيم العليا والمبادئ السامية ، واسهم بشكل رئيس في بلورة سياسات التعليم العالي على المستويين العربي والإسلامي من خلال مجلس وزراء التعليم العالي العرب والمنظمة الإسلامية للتربية والثقافة والعلوم.
 
وتابع أن الوزير لعب أدواراً ذات قيمة عالية كانت من محركات تطوير الحركة التعليمية السعودية، فكان ومازال أستاذا ومفكراً وكاتباً متميزاً. استطاع أن يقدم نموذج التعليم العالي السعودي إلى المجتمع الدولي بصورة مشرقة ومقنعة ونبيلة، مبديا تفانياً متميزاً في خدمة المؤسسات التعليمية في السعودية، أستاذاً في كلية الآداب في جامعة الملك سعود، جعل منها مركزاً لإعداد القيادات وتنميتها وبنائها على أسس من العلم والأخلاق والمعرفة.
 
بدوره أكد العنقري في كلمته حرص الوزارة على التوسع في منظومة التعليم العالي كما ونوعا، مشيرا إلى زيادة عدد الجامعات الحكومية التي تضم تخصصات نوعية بلغ عددها ( 28) جامعة وأكثر من (550) كلية تغطي جميع مناطق المملكة العربية السعودية.
 
وبين العنقري أن التوسع في التعليم العالي شهد إنطلاقة غير مسبوقة اشتمل على تخصصات نوعية بما ينسجم مع متطلبات سوق العمل، تمثلت في افتتاح (10) جامعات أهلية وصل عدد كلياتها وكليات التعليم الأهلي المستقلة إلى ما يزيد على (60) كلية، لافتا إلى أن الدولة تتكفل بسداد (50%) من الرسوم الدراسية للطلبة المقبولين فيها كل عام.
 
وقال العنقري: "إن نسبة الالتحاق في التعليم العالي تجازوزت المعدل العالمي لتصل الى ما نسبته (53%)، نتيجة للسياسات التي تتخذها الوزارة للتوسع في منظومة التعليم العالي".
 
ولتعزيز دور الجامعات وتطوير مراكز البحث فيها أوضح العنقري أن الدولة أولت البحث العلمي اهتماما كبيرا واكبه دعما سخيا ارتفعت نسبته الى (1%) من اجمالي الناتج المحلي في عام 2013، بوصفه ركنا اساسيا من أركان العملية التعليمية وأحد أهم روافدها الرئيسية وركيزة للتطوير والتقدم على مختلف الصعد.
 
وأشاد العنقري بالعلاقات التاريخية الأردنية السعودية التي أرسى دعائمها قيادتا البلدين الشقيقين خصوصا في ميادين التعليم العالي، لافتا إلى دور الجامعة الأردنية في دعم مسيرة التعاون المثمر بين البلدين من خلال استقبالها للطلبة السعودين للدراسة في كلياتها ومراكزها العلمية الى جانب رفدها للمؤسسات العلمية السعودية بالكفاءات والخبرات.
 
يشار الى أن الجامعة منحت الدكتوراه الفخرية لـ 18 شخصية خلال الاثنين وخمسين عاما الماضية، كان أولها الدكتوراه الفخرية في الآداب للمغفور له جلالة الملك الحسين في عام 1965، وآخرها الدكتوراه الفخرية في الأعمال الدولية لسمو الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود العام الجاري.
 
8/17/201412/31/2014
  

ضمن الجهود المشتركة من قبل مركز الاعتماد وضمان الجودة ومركز الحاسوب ومدير الموقع الإلكتروني لتحسين الموقع الالكتروني للجامعة الأردنية، تم عقد ورشة تدريبية لضباط ارتباط المواقع الالكترونية في الكليات والمراكز والوحدات في الجامعة، يوم الاثنين 27/10/2014 في مختبر الحاسوب (204) بكلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات، تم من خلالها تدريبهم على عملية إدخال البيانات والإجابة على جميع تساؤلاتهم فيما يخص الموقع الإلكتروني، وقد كانت نتائج الورشة ايجابية وسيتابع مركز الاعتماد وضمان الجودة سير العمل، من خلال عقد لقاءات فردية مع كل ضباط ارتباط للتأكد من الإنجاز والإجابة عن أي استفسار يخص محتوى الموقع لإلكتروني.

لمشاهدة تقرير تقييم الورشة، الرجاءاضغط هنا

10/27/201412/31/2014
  

الجامعة الأردنية عضو في المنظمة العربية لضمان الجودة في التعليم

 

للاطلاع على شهادة العضوية، اضغط هنا 

11/10/20144/30/2015
  

انطلاقاً من رؤية الجامعة نحو التميز والإبداع، يحث مركز الاعتماد وضمان الجودة، أعضاء الهيئة التدريسية في جميع كليات الجامعة الأردنية ومراكزها الأكاديمية على المشاركة في جائزة "الحسن بن طلال للتميز العلمي2015" لما لها من أهمية أكاديمية وخدمة للمجتمع المحلي.

تعليمات الجائزة

معايير تفصيلية للجائزة

نموذج الاشتراك في الجائزة

11/20/20145/31/2015
  

إلى أعضاء الهيئة التدريسية الأفاضل،،،

لقد أصبح بإمكانكم الآن المشاركة في تقييم رؤساء الأقسام والعمداء في كليتكم، وذلك لما لهذا الأمر من أهمية في إعطاء صورة عن الواقع الإداري والمناخ التنظيمي والأكاديمي في كل قسم وكلية، وذلك من خلال زيارة الروابط الآتية:

نموذج تقييم رؤساء الأقسام الأكاديمية

نموذج تقييم عمداء الكليات

إلى طلابنا الأعزاء،،،،

لقد أصبح بإمكانكم الآن المشاركة في تقييم أعضاء الهيئة التدريسية في كليتكم، وذلك لما لهذا الأمر من أهمية في الإسهام في وضع الخطط التطويرية التي من شأنها النهوض بالعملية التعليمية، وذلك من خلال زيارة الرابط الآتي:

نموذج تقييم أعضاء الهيئة التدريسية

9/29/201412/31/2015
  
الاساتذة مساعدي العمداء لشؤون الجودة والتطوير والأخوة ضباط الارتباط، للاطلاع على تقرير تصنيف QS Subject، الرجاء اضغط هنا
9/30/201412/31/2015
  

نود اعلامكم بانه تم تغيير مواعيد امتحان الكفاءة الجامعية للمستوى المتوسط الجلسة الثانية بتاريخ 1/12/2014

 على النحو التالي


الجلسة الأولى  9.00-11.00
الجلسة الثانية  11.30- 1.30
الجلسة الثالثة 2.00  - 4.00

11/27/201412/2/2014
  

يشارك مركز الاعتماد وضمان الجودة، متمثلاً بمديره، الأستاذ الدكتور فالح السواعير، في ورشة عمل حول تقييم احتياجات التدريب لتطوير كفاءات مدراء ضمان الجودة يوم الثلاثاء الموافق 11/11/2014 في فندق جراند حياة عمان، التي تقيمها هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني.

11/10/201412/31/2015
  

زار وفد أكاديمي من أستاذة و مدراء في مجال إدارة الجودة والبحث العلمي والإبداع من جامعة تون حسين اون ماليزيا، مركز الاعتماد وضمان الجودة واطلع على تجربته في مجال الاعتماد الدولي والجودة وغيرها من محاور عمل المركز. حيث قدم مدير المركز، الأستاذ الدكتور فالح السواعير نبذه عن مهام وخطط المركز المستقبلية.

12/4/201412/31/2015
  

بالتعاون ما بين مركز الاعتماد وضمان الجودة ومركز الحاسوب ومدير موقع الجامعة الإلكتروني، عُقدت ورشة تدريبية لأعضاء الهيئة التدريسية في كلية الشريعة يوم الخميس 11/12 الساعة 12.

تم فيها التعريف بمعنى (Google Scholar) وأهميته بالنسبة للجامعة الأردنية، وشرح آلية إنشاء حساب عليه، والإجابة على جميع استفسارات أعضاء الهيئة التدريسية، و الإشارة لوجود فيديو توضيحي عن (Google Scholar) يتوفر على موقع أعضاء الهيئة التدريسية باللغتين العربية والإنجليزية إضافة على وجوده على موقع المركز (توثيق البحث العلمي)، إضافة إلى التأكيد على أهمية كتابة اسم عضو هيئة التدريس كما هو معتمد بالأبحاث التي يقوم أعضاء الهيئة التدريسية بنشرها سواء كانت باللغة العربية أم الانجليزية.

12/11/201412/31/2015
  

شارك نائب الرئيس لضمان الجودة والبحث العلمي، الأستاذ الدكتور محمد وليد البطش، و مركز الاعتماد وضمان الجودة، الأستاذ الدكتور فالح السواعير في ورشة عمل بعنوان صياغة نموذج تقرير وطني حول أنظمة التعليم العالي في الأردن وفلسطين في روما، ايطاليا من العاشر إلى الثاني عشر من كانون الأول لعام 2014.

أٌقيمت الورشة تحت رعاية مشروع ( (RecoNowالقائم على إجراءات الاعتراف في دول الجوار الأورو- متوسطية الجنوبية (ENPI) بدعم من برنامج تيمبوس (Tempus) الممول من الاتحاد الأوربي، وتناولت قضايا تخص التعليم العالي في كل من الأردن وفلسطين، منها طرق تحسين وزيادة جودة حركية وتنقل الطلاب ضمن أنظمة التعليم العالي في الأردن وفلسطين ودول أوروبا، والتعريف بأنظمة التعليم العالي للإتحاد الأوربي وذلك لفهم ممارسات وتطبيقات الاعتراف من أجل تطوير وإدارة مراكز الاعتراف الوطنية.

 

12/14/201412/31/2015
  

بالتعاون ما بين مركز الاعتماد وضمان الجودة ومركز الحاسوب ومدير موقع الجامعة الإلكتروني، عُقدت ورشة تدريبية لأعضاء الهيئة التدريسية في كلية الحقوق يوم الأحد 14/12/2014 الساعة الواحدة والنصف.

تم فيها التعريف بمعنى (Google Scholar) وأهميته بالنسبة للجامعة الأردنية، وشرح آلية إنشاء حساب عليه، والإجابة على جميع استفسارات أعضاء الهيئة التدريسية، و الإشارة لوجود فيديو توضيحي عن (Google Scholar) يتوفر على موقع أعضاء الهيئة التدريسية باللغتين العربية والإنجليزية إضافة على وجوده على موقع المركز (توثيق البحث العلمي)، إضافة إلى التأكيد على أهمية كتابة اسم عضو هيئة التدريس كما هو معتمد بالأبحاث التي يقوم أعضاء الهيئة التدريسية بنشرها سواء كانت باللغة العربية أم الانجليزية، والتأكيد على استخدام أعضاء الهيئة التدريسية لإيميل الجامعة.

12/15/201411/26/2015
  

بالتعاون ما بين مركز الاعتماد وضمان الجودة ومركز الحاسوب ومدير موقع الجامعة الإلكتروني، عُقدت ورشة تدريبية لأعضاء الهيئة التدريسية في كلية الطب يوم الاثنين 15/12/2014 الساعة الثانية عشرة.

تم فيها التعريف بمعنى (Google Scholar) وأهميته بالنسبة للجامعة الأردنية، وشرح آلية إنشاء حساب عليه، والإجابة على جميع استفسارات أعضاء الهيئة التدريسية، و الإشارة لوجود فيديو توضيحي عن (Google Scholar) يتوفر على موقع أعضاء الهيئة التدريسية باللغتين العربية والإنجليزية إضافة على وجوده على موقع المركز (توثيق البحث العلمي)، إضافة إلى التأكيد على أهمية كتابة اسم عضو هيئة التدريس كما هو معتمد بالأبحاث التي يقوم أعضاء الهيئة التدريسية بنشرها سواء كانت باللغة العربية أم الانجليزية، والتأكيد على استخدام أعضاء الهيئة التدريسية لإيميل الجامعة.

12/16/201411/30/2015
  

بالتعاون ما بين مركز الاعتماد وضمان الجودة ومركز الحاسوب ومدير موقع الجامعة الإلكتروني، عُقدت ورشة تدريبية لأعضاء الهيئة التدريسية في كلية العلوم التربوية يوم الخميس 18/12/2014 الساعة الثانية عشرة.

تم فيها التعريف بمعنى (Google Scholar) وأهميته بالنسبة للجامعة الأردنية، وشرح آلية إنشاء حساب عليه، والإجابة على جميع استفسارات أعضاء الهيئة التدريسية، و الإشارة لوجود فيديو توضيحي عن (Google Scholar) يتوفر على موقع أعضاء الهيئة التدريسية باللغتين العربية والإنجليزية إضافة على وجوده على موقع المركز (توثيق البحث العلمي)، إضافة إلى التأكيد على أهمية كتابة اسم عضو هيئة التدريس كما هو معتمد بالأبحاث التي يقوم أعضاء الهيئة التدريسية بنشرها سواء كانت باللغة العربية أم الانجليزية، والتأكيد على استخدام أعضاء الهيئة التدريسية لإيميل الجامعة.

12/21/201412/31/2015
  

بالتعاون ما بين مركز الاعتماد وضمان الجودة ومركز الحاسوب ومدير موقع الجامعة الإلكتروني، عُقدت ورشة تدريبية لضباط الارتباط يوم الأربعاء 24/12/2014 في كلية العلوم التربوية (مختبر تمبس، الطابق الأرضي) الساعة 12-1

تم فيها التعريف بمعنى (Google Scholar) وأهميته بالنسبة للجامعة الأردنية، وشرح آلية إنشاء حساب عليه، والإجابة على جميع استفسارات ضباط الارتباط، والإشارة لوجود فيديو توضيحي عن (Google Scholar) يتوفر على موقع أعضاء الهيئة التدريسية باللغتين العربية والإنجليزية إضافة على وجوده على موقع المركز (توثيق البحث العلمي)، إضافة إلى التأكيد على أهمية كتابة اسم عضو هيئة التدريس كما هو معتمد بالأبحاث التي يقوم أعضاء الهيئة التدريسية بنشرها سواء كانت باللغة العربية أم الانجليزية، والتأكيد على استخدام أعضاء الهيئة التدريسية لإيميل الجامعة.

12/28/201412/31/2015
  
1/6/201512/31/2015
  
1/6/201512/31/2015
  
1/6/201512/31/2015
  
1/13/201512/31/2015
  
1/13/201512/31/2015
  

أخبار الجامعة الأردنية ( أ ج أ ) محمد مبيضين - أعلنت جامعة بنسلفانيا الأمريكية أن مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية قد واصل تقدمه كواحد من مراكز الدراسات والتفكير المتقدمة محليا وإقليميا ودوليا.

 

ووفقا للتقرير الذي أصدرته الجامعة،  احتل المركز المرتبة العاشرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا بعد أن أحرز تقدما اقليميا حيث كان ترتيبه الخامس عشر في العام 2013.

 

واحتل المركز المرتبة الرابعة على المستوى العربي متقدما أربعة نقاط بعد أن كان ترتيبه الثامن في العام 2013، فيما استمر بحسب التقرير الاحتفاظ في المرتبة الأولى على المستوى الوطني.

 

وعلى المستوى العالمي جاء المركز في المرتبة (62) عالميا كأحد أهم مراكز البحوث في فئة الدفاع والأمن الوطني واحتل المرتبة الثالثة عربيا والخامسة اقليميا في هذه الفئة.

 

وفي مجال السياسة الخارجية والشؤون الدولية احتل المركز المرتبة 48 دوليا فيما حل المركز في المرتبة الثالثة عربيا واقليميا في هذه الفئة المهمة في البلدان المتقدمة.

 

وقال مدير مركز الدراسات الاستراتيجية الدكتور موسى شتيوي في حلقة نقاشية خصصت لإطلاق التقرير وتقييم مراكز البحوث العالمية أن هذا التصنيف العالمي الذي تقوم به جامعة بنسلفانيا من خلال برنامج "مراكز التفكير والمجتمع المدني" يستند إلى أربعة مؤشرات رئيسية تضم أكثر من 28 مؤشرا فرعيا.

 

وأضاف شتيوي أن تقيم المراكز يتم بحسب المناطق وفئات الاختصاص والعمل حيث خضع للتقييم(6681) مركزا من كافة دول العالم من بينها (521) مركزا في الشرق الأوسط وشمال افريقيا و(400) مركزا من الدول العربية، و(40) مركزا من الأردن.

 

وعرض شتيوي رؤية وتطلعات المركز الذي أسس العام 1984 الذي يعنى بإجراء الدراسات والبحوث في القضايا الاستراتيجية والوطنية والاقليمية في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، لافتا إلى انجازات المركز خصوصا اعداد منشورات وكتب وأوراق سياسية للمجتمع والدولة فضلا عن القيام باجراء استطلاعات للرأي العام بهدف تزويد الباحثين وصانعي القرار بالبيانات والمعطيات المطلوبة.

 

وقدم في الحلقة النقاشية كل من العين عبد الاله الخطيب والأمين العام لمنتدى الفكر العربي الصادق الفقيه والكاتب الصحفي فهد الخيطان مداخلات حول تجربة ونجاح المركز في بحث ودراسة القضايا الجوهرية التي تخدم صانعي القرار مشيرين إلى ضرورة تزويد المركز بالخبراء المؤهلين علميا لتعزيز تنافسيته مع مراكز متقدمة في المنطقة.

وأكد المتحدثون أن المركز يعد من المراكز الرائدة بالرغم من التحديات التي يواجهها فنيا وماليا، مشيرين إلى دوره وأهميته في تعزيز البحث العلمي وتطوير السياسات الخارجية والاقتصادية والاجتماعية.

 

يشار إلى أن المركز عضو فاعل في مبادرة الاصلاح العربي ومؤسس الشبكة الأردنية المتوسطية التي تضم مجموعة من المعاهد والمراكز في (27) دولة وعضو في مبادرة إدارة الأزمات وعضو في مراكز البحوث الاقتصادية وعضو في شبكة مراكز البحوث الأمنية في الشرق الأوسط.

1/28/201512/31/2015
  

أخبار الجامعة الأردنية ( ا ج ا ) هبة الكايد – نظم مركز الاعتماد وضمان الجودة في الجامعة الأردنية دورة تدريبية لتطوير أداء أعضاء هيئة التدريس الجدد؛ بهدف تعريفهم بأسس وقواعد إنجاح العملية التعليمية.

واشتملت محاور الدورة التي شارك فيها (64) عضو هئية تدريس من مختلف كليات الجامعة بواقع (33) ساعة على نتاجات التعلم المستهدفة، وتصميم الخطط الدراسية، والاتجاهات الحديثة في التدريس الجامعي، وتقويم تعلم الطلبة وإعداد الاختبارات، إضافة إلى قوانين وأنظمة وتعليمات وميثاق الجامعة، قدمها نائب رئيس الجامعة لضمان الجودة والبحث العلمي الدكتور محمد وليد البطش وكل من الدكتور ابراهيم الشرع والدكتورة ديالا حميدي والدكتورة فريال أبو عواد من كلية العلوم التربوية، إضافة إلى الدكتور أحمد الحياري من كلية الحقوق.

وقال مدير المركز الدكتور فالح السواعير إن تنظيم هذه الدورة يندرج ضمن توجهات الجامعة نحو تطوير أداء العمل الأكاديمي الذي يرتكز في محوره على الطالب من خلال تمكين أعضاء هيئة التدريس في مختلف المجالات التعليمية، والذي يبدأ من خطة التدريس وينتهي بالعمليات والإجراءات التي تضمن تحقيق نتاجات التعليم المستهدفة في البرامج المختلفة.

وأضاف السواعير أن المركز يطرح دورات أخرى أثناء الفصول الدراسية وتشمل أساليب البحث العلمي، والإحصاء، واستخدام التكنولوجيا في التدريس، والتنمية الإدارية، وبصدد طرح دورات حول التعلم الالكتروني وإعداد الملف الأكاديمي وغيرها من الموضوعات التي تخدم العملية التعليمية.

هـ.ك

 

 

1/29/201512/31/2015
  
2/10/201512/31/2015
  
3/11/201512/31/2015
  

أخبار الجامعة الأردنية (ا ج ا) هبة الكايد – أطلقت الجامعة الأردنية تصنيفا لباحثيها على الصفحة الرئيسية لموقعها الالكتروني؛ في خطوة نحو سعيها للوصول إلى العالمية، واهتماما منها بدعم الباحثين وتعزيز مكانة البحث العلمي.

وأكد رئيس الجامعة الدكتور اخليف الطراونة أن هذه الخطوة الرائدة في الاردن والوطن العربي جاءت لتحفيز الباحثين نحو مزيد من العطاء في مجالاتهم البحثية المختلفة من جهة، وزيادة معدل نشر الأبحاث العلمية من جهة مقابلة، الأمر الذي يخلق روح المنافسة بين أعضاء هيئتي التدريس والباحثين على حد قوله.

من جانبه قال مدير مركز الاعتماد وضمان الجودة في الجامعة الدكتور فالح السواعير إن التصنيف يرتكز على قيمة الأبحاث المنشورة للباحث والتي تقاس من خلال معدل الاسترشاد أو الإشارة إليها في الأبحاث العالمية الأخرى (مؤشر هيرش)، إضافة إلى عدد مرات الاشارة.

وأضاف السواعير أن شعبة ضمان الجودة والتصنيف في المركز صنفت كليات الجامعة اعتمادا على عدد باحثيها المتميزين، مشيرا إلى أن تأثر معدل الاسترشاد بعمر الباحث والحاجة إلى دعم الباحثين الجدد؛ ساهم في استحداث المركز لتصنيف يعتمد على عدد الابحاث المنشورة في السنوات الخمس الأخيرة في مجلات معتمدة في قاعدة البيانات سكوبس.

هـ.ك

 

3/8/201512/31/2015
  

أخبار الجامعة الأردنية (ا ج ا) هبة الكايد – واصلت الجامعة الأردنية تقدمها على تصنيف ويبو ماتركس العالمي؛ إذ احتلت المرتبة التاسعة عربيا من بين 990 جامعة، متقدمة موقع واحد على التصنيف السابق.

ووفقا للتصنيف؛ تقدمت الجامعة 85 موقع على الترتيب العالمي؛ واحتلت الترتيب 1263عالميا من بين ما مجموعه 23868 جامعة ومركز على مستوى العالم، وهي بذلك تقع ضمن أعلى 5% تقريبا على هذا التصنيف.

وقال نائب رئيس الجامعة لضمان الجودة والبحث العلمي الدكتور محمد وليد البطش إن التصنيف جاء نتيجة للجهود المبذولة من إدارة الجامعة في إظهار صورتها الحقيقية على موقعها الإلكتروني، مشيدا بدور مركزي الاعتماد وضمان الجودة والحاسوب، باستخدام أحدث التكنولوجيا لعرض إمكانات الجامعة في ميادين التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع.

وأضاف البطش أن الجامعة تواصل عملها في هذا السياق حتى تحقق الأهداف الواردة في خطتها الاستراتيجية نحو جامعة مصنفة عالميا.

"ويبو ماتركس" تصنيف عالمي يتم إجرائه وتحديثه كل ستة أشهر خلال شهري كانون الثاني وتموز من كل عام ويعتمد فى معاييره على الأبحاث العلمية والملفات الغنية وغيرها، ويقيس ترتيب أفضل الجامعات فى نشر الأبحاث على مواقع الإنترنت المختلفة.

هـ.ك

 

 

2/15/201512/31/2015
1 - 30Next