الجامعة الاردنية || عمان || الاردن
ايزو9001
إن إدارة الجودة هي ضمان فاعلية وكفاءة تطبيق جميع النشاطات اللازمة لتصميم وتطوير الخدمة (المنتج النهائي) في المؤسسات، ولقياس جودة الخدمات أوجدت المنظمة الدولية للتقييس (International Standardization for Organization) والتي يرمز لها بالحروف الثلاثة (ISO) مواصفات قياسية لنظام إدارة الجودة.
ففي عام 1987 أصدرت المنظمة الإصدار الأول (عائلة الـ 9000 المكونة من 9001 و 9002 و 9003) المبنية على فلسفة الفحص النهائي للمنتجات تحت مسمى (ISO 9000 : 1987) الصالحة للتطبيق على أنواع مختلفة من المؤسسات الصناعية كلاً حسب نشاطها، فالمؤسسات التي تتركز نشاطاتها في مجال التصميم والتطوير والإنتاج والتركيب، والخدمة كانت تطبق المواصفة (ISO 9001 : 1987) أما المؤسسات التي يتركز نشاطها في الإنتاج والتركيب، وتقديم الخدمات فكانت تطبق المواصفة (ISO 9002 : 1987) وللتفتيش النهائي والاختبار كانت تطبق المواصفة (ISO 9003 : 1987).
وفي عام 1994 تم إصدار الثاني لعائلة ISO 9000 مؤكدة على ضمان الجودة عن طريق اتخاذ إجراءات وقائية بدلا من مجرد فحص المخرجات النهائية للمؤسسة
ومع بداية القرن الحالي أصدرت المنظمة الدولية (ISO) إصدارها الثالث (ISO 9001 : 2000) حيث تم الجمع بين المعايير الثلاثة ISO 9001 و ISO 9002 وISO 9003 وقد اتخذت هذه المواصفة منهج العملية فلسفة لها، وقد تلازم هذا الإصدار مع إصدار المواصفة (ISO 9000 : 2000) للعناية بالأسس والمصطلحات لنظم إدارة الجودة، والمواصفة (ISO 9004 : 2000) التي تشكل دليلا لتطوير الأداء بشكل يفوق المتطلبات الأساسية للمواصفة الدولية          (ISO 9001 : 2000).
في 15 سبتمبر عام 2015 تم إصدار الإصدار الخامس للمواصفة الدولية (ISO 9001) حيث تم إدخال تعديلات جوهرية من أبرزها تبني و تفعيل دور إدارة المخاطر.
*      مبادئ الأيزو
أولا: التركيز على العميل
 فسر نجاح واستمرارية أي منظمة مها كان نوعها هو العميل.
ثانيا: القيادة:  الإدارة توجد البيئة المناسبة لمشاركة الموظفين الفعالة في تحقيق الأهداف ومهمتها الأساسية هي قيادة التوجه نحو التغير والتطوير.
ثالثا: مشاركة الأفراد: المشاركة الكاملة تؤدي إلى إظهار نواحي إبداعية.
رابعا: منهج العملية: إن الوصول للنتائج المرجوة يتحقق بصورة أفضل وأكثر كفاءة عندما يتم إدارة الأنشطة والموارد ذات العلاقة من خلال نموذج العملية.
خامساً: التحسين المستمر:والذي يجب أن يكون هدفا ثابتا ودائماً.
سادساً: اتخاذ القرارت المبني على الحقائق: إن القرارات الفاعلة هي تلك القرارات المستندة على تحليل البيانات والمعلومات، وليس التخمين.
سابعاً: علاقات المنفعة المتبادلة مع المجهزين والموردين: حيث تربطهم مصالح مشتركة، تؤدي عند إدارتها بكفاءة إلى تعزيز قدرتهما على خلق قيمة مضافة لكل منهما.
*      حصلت الجامعة على شهادة الأيزو (ISO 9001:2015) عام 2017 وذلك بعد خوض المراحل التالية
1.      التعرف على الخطوات والعمليات التشغيلية والإدارية.
2.      توثيق العمل.
3.      توثيق طرق العمل الإضافية الخاصة بالآيزو 9000 وهي:
o       المراجعة الداخلية.
o       التدقيق الداخلي.
o       الإجراء العلاجي.
o       ضبط الوثائق والمستندات.
4.      القيام بعملية المراجعة مع الجهات المعنية أو المسؤولة عن طريقة العمل ومن ثم إجراء التعديلات اللازمة حسب ما يتطلب الوضع، ثم يتم توزيعها كمسودة أولى للتطبيق.
5.      التدريب على عملية التوثيق الداخلي والقيام به.
6.      توزيع طرق العمل بصورة رسمية على القائمين بطرق العمل.
7.      القيام بعملية التدقيق الداخلي للتأكد مرة أخرى للتأكد من استمرارية الالتزام بما هو مكتوب.
8.      استدعاء جهة التسجيل المعتمدة للقيام بعملية التقييم النهائي للنظام للتنسيب من اجل إصدار الشهادة للشركة القائمة بالمشروع.